تكافل ماليزيا افتراضية خوادم لكفاءة من حيث التكلفة

ما: الانتقال من ثلاثة برامج النسخ الاحتياطي من قبل مختلف البائعين إلى حل الظاهري موحدة؛ كيف: استبدال مع حل الظاهري واحد الذي شهد وحدة تحكم واحدة إدارة النسخ الاحتياطي، وانتقلت من خوادم متعددة لخوادم المادية؛ النتائج: تخفيض تكلفة الصيانة من 200،000 دولار أمريكي لكل و 40 في المائة في التخزين، وإدارة البنية التحتية الخلفية بنسبة 30 في المائة يوميا

تكافل ماليزيا تمكنت من توفير من حيث التكلفة والكفاءة أثناء الهجرة من المادية إلى الملقم الظاهري والحد من استخدام العديد من البائعين.

وقال باتريك وونغ مدير تكنولوجيا المعلومات في شركة تكافل ماليزيا إن البنية التحتية لإدارة البيانات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية الماليزية لم تتمكن من مواكبة نمو البيانات مع النمو السريع لأعمالها. وقال الموقع فى اسيا فى مقابلة يوم الاثنين ان حل ادارة البيانات الحالى لم يكرر مصدره مما ادى الى ارتفاع حجم حركة المرور وتسبب فى انقطاع فى الشبكة.

وقال ونغ إن تكافل تدير خوادم متعددة تقليديا ولكن أدركت أنها بحاجة إلى الاستثمار في المزيد من الخوادم المادية. وقال إن الانتقال إلى المحاكاة الافتراضية سيوفر التكاليف ويقلل من آثار مراكز البيانات.

وقال وونغ إنه قبل تطبيق حل افتراضي افتراضي، كان تكافل يستخدم ثلاثة برامج احتياطية من ثلاثة بائعين مختلفين. واضاف ان الشركة وجدت صعوبة فى ادارة برامج النسخ الاحتياطية المختلفة كما احتاجت الى موارد اضافية لادارتها، واضاف انه كان “متاعب”.

ثم قامت شركة التكافل بتنفيذ برنامج سيمفانا سوفتوار الذي خفض الوقت الذي تمكنت فيه من إدارة احتياطيها بشكل كبير. البرنامج قادر على إجراء النسخ الاحتياطي والانتعاش، النسخ المتماثل، والأرشيف وحدات مع جزءا لا يتجزأ من إلغاء الازدواجية والدعم الظاهري كل على منصة واحدة.

خادم، التخزين، الشبكة، سطح المكتب والتطبيق الظاهري يسمح بإنشاء مرنة، قابلة للتطوير، إدارة وبنية تحتية تكنولوجيا المعلومات التي تستخدم الأجهزة الأساسية لأقصى قدر من الكفاءة. بعض هذه التقنيات هي في المراحل الأولى من التنمية في حين أن البعض الآخر ناضجة ومنتشرة على نطاق واسع.

فبدلا من وجود موظفين أو ثلاثة موظفين يديرون النسخ الاحتياطية، تمكنت من القيام بذلك باستخدام وحدة تحكم واحدة، مما يخلق عوائد على الاستثمار من حيث توفير الوقت.

وأوضح وونغ أن هذا أدى إلى تمكن البنية التحتية من توسيع نطاق البيانات لتصل إلى 80 تيرا بايت، وتخفيض تكاليف الصيانة السنوية للترخيص بمبلغ 200 ألف رينجيت سنويا (66،000 دولار أمريكي) سنويا، وتخفيض 40٪ في عمليات التخزين وشبكات نقل البيانات لإدارة البيانات.

كما خفضت إدارة البنية التحتية الخلفية بنسبة 30 في المئة يوميا، مقارنة بساعتين في الماضي، في حين أن مشغل تكنولوجيا المعلومات يستغرق الآن 15 دقيقة لاستعادة آلة افتراضية مقابل ساعتين في الماضي.

وقال وونغ “ان الاعمال تتجه نحو الالكترونيات، لذا رأينا الحاجة الى بناء بيئة اكثر قوة وضمان توافر اكبر”.

وبخلاف مسألة تقديم المخصصات مثل انتشار الآلة، كان التحدي الأكبر الذي واجهته الهجرة هو مدى توافق التطبيقات.

فيرتواليزاشيون؛ فموير يعزز فسفير، تحديثات هوريزون، ووركسباس وان المنتجات؛ الغيمة؛ اللعب التالي فموير: إدارة جميع الغيوم للشركات؛ مراكز البيانات؛ نوتانيكس يشتري بيرنيكسداتا، Calm.io في خطوة لتعزيز طموحاتها السحابية؛ مراكز البيانات؛ نفيديا تطلق الظاهري مراقبة غبو، تحليلات

فيرتواليزينغ ذي إنتيربريس: نظرة عامة

معظم التطبيقات هي تمكين الويب، وعلى المتصفح نفسه حتى الشركات التي لديها بيئات مستضافة مثل تشغيل على ويندوز 2000، قد تواجه نظام التشغيل (أوس) عدم توافق أثناء عملية الترحيل، وأشار.

أما فيما يتعلق بالمحاكاة الافتراضية لسطح المكتب، فإن تكافل لا تعتبره جزءا من خارطة طريق تحويل تكنولوجيا المعلومات بعد، حيث أن هناك حاجة إلى عرض النطاق الترددي العالي لرفع مستوى عرض النطاق الترددي لعدد 300 مستخدم موجود على الصعيد الوطني.

إن المحاكاة الافتراضية للخادم هي الخطوة الأولى للمضي قدما لأن البنية التحتية الخلفية يجب أن تكون دائما أول من يتم افتراضيا قبل المستخدم النهائي لأنه يعزز التخزين وفقا لذلك، وأوضح وونغ.

وأضاف أن التكافل يحتاج أيضا إلى فهم أكثر نضجا لسطح المكتب الظاهري قبل أن يتمكن من الشروع في مشاريع مستقبلية، مشيرا إلى أن الشركة قد فعلت بالفعل تحديث النظام بأكمله قبل عامين، وربما يكون التحديث القادم في غضون ثلاث إلى أربع سنوات.

افتراضية الخلفية أولا قبل المستخدم النهائي

فموير يعزز فسفير، التحديثات الأفق، منتجات مساحة العمل واحد

اللعب التالي فموير: إدارة جميع الغيوم للشركات

نوتانيكس تشتري بيرنيكسداتا، Calm.io في خطوة لتعزيز طموحاتها السحابية

نفيديا تطلق مراقبة غبو الظاهري، تحليلات

Refluso Acido